الجمعة, 17 مارس 2023 11:02 مساءً 0 174 0
بسم الله الرحمن الرحيم (وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ) صدق الله العظيم
بسم الله الرحمن الرحيم   (وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ)  صدق الله العظيم
معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السيد فؤاد حسين المحترم إنجازٌ جديد يُضاف إلى سلسلة الإنجازات العديدة للدبلوماسية العراقية، التي تسعى لإبراز دور العراق المُشرق في محيطيَهِ العربي والإسلامي، فضلًا عن المحيطيَن الإقليمي والدولي، فقد نجحت الدبلوماسية العراقية بقيادة معاليكم، وبجهودٍ متضافرة من المندوبية الدائمة لجمهورية العراق لدى منظمة التعاون الإسلامي في جدة، والمندوبية الدائمة لجمهورية العراق لدى جامعة الدول العربية في القاهرة، وسفارة جمهورية العراق في نواكشوط، وقسم الترشيحات، وقسم التعاون الإسلامي وحركة عدم الإنحياز في مركز الوزارة، بنيل عضوية الهيئة المستقلة الدائمة لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الاسلامي، في الإنتخابات التي أُجريت في عاصمة الجمهورية الإسلامية الموريتانية (نواكشوط) في يوم الخميس الموافق 2023/3/16، على هامش أعمال الدورة الـ 49 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي المُنعقد في نواكشوط للمدة 16- 2023/3/17. ولا بدّ لي في هذا المقام، وإنطلاقًا من إرجاع الفضل لأهلهِ، أن أتقدم لمعاليكم بالشكر والعرفان للثقة التي منحتموها لشخصي للترشيح لهذا المنصب، والدعم الكبير الذي لمستهُ من خلال رسائل الدعم التي وجهها معاليكم لوزارة الخارجية في المجموعة العربية لمنظمة التعاون الإسلامي، التي أثمرت عن تحشيد الرأي لنيل العراق هذا المنصب. فشكرًا لمعاليكم جزيل الشكر .. ولا يفوتني أيضًا، أن أتقدم بالشكر والتقدير الكبيرين لسيادة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإدارية والفنية الدكتور عبدالرحمن الحسيني، الذي ترأسَ وفد جمهورية العراق المُشارك في أعمال الدورة المذكورة، إذ لم يألُ سيادتهُ جُهدًا في دعم الترشيح خلال إنعقاد المؤتمر. فشكرًا لسيادتكم أخي العزيز د. عبد الرحمن الحسيني جزيل الشكر .. الشكرُ والتقديرُ الكبيران للمندوبية الدائمة لجمهورية العراق لدى جامعة الدول العربية في القاهرة ممثلةً بسعادة المندوب الدائم السفير الدكتور أحمد نايف الدليمي، وجميع موظفي المندوبية، فقد بذلوا جهودًا حثيثة مع ممثلي الدول العربية في أروقة جامعة الدول العربية لإنجاح فوز العراق بهذا المنصب. شكرًا سعادة السفير الأخ العزيز د. أحمد الدليمي .. كما أشكر مندوبيتنا الدائمة لدى منظمة التعاون الإسلامي في جدة، ممثلةً بالمندوب الدائم السيد محمد سمير، وجميع موظفي المندوبية، وكذلك قسم الترشيحات في مركز الوزارة بجميع موظفيه، وقسم التعاون الإسلامي وحركة عدم الإنحياز في دائرة المنظمات والمؤتمرات الدولية، إذ عملوا جميعًا بروح الفريق الواحد لإنجاح هذا الترشيح. شكرًا لكم جميعًا .. وبهذا الصدد، أعاهدُ شعبنا العراقي الكريم أولًا، وأعاهدُ معاليكم وجميع موظفي وزارة الخارجية ثانيًا، بأني سأقدمُ خلاصة خبرتي في مجال حقوق الإنسان التي إكتسبتُها خلال عملي رئيسًا لدائرة حقوق الإنسان في مركز الوزارة لخمس سنوات، ورئيسًا لوفد جمهورية العراق في مجلس حقوق الإنسان في جنيف من الدورة الأولى لغاية الدورة التاسعة، ولاحقًا في الدورة 52 الأخيرة، وقبل ذلك رئيسًا للوفد العراقي في الدورتين الأخيرتين للجنة حقوق الإنسان في جنيف، فضلًا عن العديد من الدراسات التي عملتُ عليها للمقارنة بين المواد الثلاثين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ومبادئ حقوق الإنسان في ديننا الإسلامي الحنيف. لذا، فسأعملُ جاهدًا مع زملائي ممثلي الدول العربية والإسلامية في الهيئة المستقلة الدائمة لحقوق الإنسان في منظمة التعاون الإسلامي لتقديم المشورة لهيئات صنع القرار والسياسات المتعلقة بحقوق الإنسان، بالإضافة إلى الدفاع عن حقوق الإنسان والحقوق الأساسية للأقليات المسلمة في الدول الأعضاء وغير الأعضاء في المنظمة بموجب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، مع التركيز بشكل إضافي على المبادئ الإسلامية والعدالة والمساواة. أجددُ تأكيدي أن فوزي بهذا المنصب، لا يُعدُّ فوزًا لشخصي فحسب، بل هو منصبٌ لتمثيل العراق بمكوناتهِ كافة. عمر البرزنجي وكيل وزارة الخارجية للشؤون متعددة الأطراف والشؤون القانونية 2023/3/17

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

Admin Admin
المدير العام

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

https://www.alshaya.com/campaigns/IHOP/ihop-ksa/index-ar.html?gclid=EAIaIQobChMI7sTGzbDh6AIVyZl3Ch17hAIDEAEYASAAEgKcrfD_BwE

أخر ردود الزوار

أعداد الجريدة

القنوات الفضائية المباشرة

استمع الافضل