الجمعة, 02 ابرايل 2021 02:27 مساءً 0 25 0
البرزنجي يتشرف بزيارة العتبات المقدسة وأجداده العظام
البرزنجي يتشرف بزيارة العتبات المقدسة وأجداده العظام
البرزنجي يتشرف بزيارة العتبات المقدسة وأجداده العظام
البرزنجي يتشرف بزيارة العتبات المقدسة وأجداده العظام الامام علي بن أبي طالب والإمام الحسين وعمه العباس ابي الفضل وجميع الشهداء معهم من الآل والأصحاب عليهم السلام في النجف الأشرف وكربلاء
(ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون)أجدادنا وأي أجداد يقول المصطفى (ص) (يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله )هذا كلام قاله رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وآله وصحبه وعن حبشي بن جنادة رضي الله عنه قال : ( سمعت رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ يومَ غديرِ خمٍّ اللهمَّ من كنت مولاهُ فعليٌّ مولاه اللهمَّ والِ مَن والاه وعادِ مَن عاداه ) رواه الترمذي والنسائي وابن ماجة وأحمد وأبويعلى في مسنده والحكم والطبراني وقال الألباني صحيح في السلسلة الصحيحة ٤/٣٤٣
وقال (ص)انا مدينة العلم وعلي بابها وكذلك قال علي مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لانبي من بعدي وهو من العشرة المبشرين بالجنة وقدر الله تعالى له الشهادة وهذه الشهادة تاج عظيم ولذا فانه من الأحياء الذين يرزقون وليسوا بأموات
وكذلك ابنه الامام الحسين الشهيد الحي سبط رسول الله وحبه وابن الزهراء وكذلك زيارة أبي الفضل العباس عليهم السلام اسم على مسمى ومن وقفوا كالجبال الشامخة بوجه المعتدين عليهم وسطروا أعلى درجات الشهادة وساروا على طريق ومنهج رسول الله (ص) مع الصحابة الأجلاء رضوان الله تعالى عليهم ولكل أفضاله وهم حول رسول الله (ص) والذين غيروا وجه التأريخ خلال ثلاث وعشرين سنة ،وكيف يكون شعور الحفيد حينما يزور أجداده بكل محبة واحترام وتقدير والشوق يحمله والاشتياق كثير ولو كتبنا كتبا في هذا فهو قليل
وكان مع السفير البرزنجي ابن العم القارئ الدولي للقرآن الكريم السيد حسين البرزنجي وبقية الوفد وقد وجدوا كل الترحاب من القائمين على خدمة الأئمة العظام واستقبلوهم بحفاوة ومحبة وتقدير والسفير البرزنجي يقدم لهم جزيل الشكر والعرفان وبنشر هذا الخبر موثقا
ببعض الصور للزيارة والاستقبال نعبر عن الزيارة العزيزة ولايمكن لقلم ان يسطر بما يعطي حقها وأن الله تبارك وتعالى يعلم انه من وراء القصد من زيارة الأجداد والأئمة الأطهار وآل بيت رسول الله (ص) وكذلك زيارة الأحباب من باب التواصل والإطمئنان وزرع معاني الأخوة والمشتركات الكثيرة والإهتمام بالمواطنة وحقوق الانسان ونبذ العنصرية والطائفية والإرهاب والفساد
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

Admin Admin
المدير العام

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

https://www.alshaya.com/campaigns/IHOP/ihop-ksa/index-ar.html?gclid=EAIaIQobChMI7sTGzbDh6AIVyZl3Ch17hAIDEAEYASAAEgKcrfD_BwE

أخر ردود الزوار

أعداد الجريدة

القنوات الفضائية المباشرة

استمع الافضل