الثلاثاء, 16 أغسطس 2022 11:32 مساءً 0 31 0
سماحة المرجع الديني آية الله العظمى الفقيه السيد حسين إسماعيل الصدر يستقبل وكيل وزارة الخارجية عمر البرزنجي
سماحة المرجع الديني آية الله العظمى الفقيه السيد حسين إسماعيل الصدر يستقبل وكيل وزارة الخارجية عمر البرزنجي
سماحة المرجع الديني آية الله العظمى الفقيه السيد حسين إسماعيل الصدر يستقبل وكيل وزارة الخارجية عمر البرزنجي لبّى وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإدارية والفنية والشؤون القانونية عمر البرزنجي دعوةً كريمة من سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الفقيه السيد حسين إسماعيل الصدر (دام ظله)، بمكتبه في مدينة الكاظمية، مساء يوم الأحد الموافق 2022/8/14. إذ بارك سماحة المرجع (دام ظله) للوكيل البرزنجي تسنمه منصبه الجديد وكيلاً لوزارة الخارجية، بعد أن تدرج بالوظيفة في السلك الدبلوماسي وأصبح مُلمًا بها، مُعربًا عن سروره في التواصل مع الوكيل وباقي السادة من الكادر المتقدم في الوزارة إيمانًا من سماحتهِ بأن وزارة الخارجية تمثل مفصلًا حيويًا ورئيسًا في صناعة صورةٍ زاهيةٍ عن العراق وحضارتهِ وتاريخهِ المُشرف. بدوره أعرب الوكيل البرزنجي عن تقديرهِ وإعتزازهِ بسماحة المرجع حسين الصدر، الذي يُعدُّ محل إجماعِ كل الأطياف العراقية كونهُ من تلك العائلة الكريمة التي لها مكانتها ليس في العراق فحسب وإنما على إمتداد العالم العربي بأسرهِ، كما أشار وكيل وزارة الخارجية إلى العلاقة الوثيقة التي تربطهُ بسماحة المرجع (دام ظله)، واصفًا إياهُ بالمدرسة الإنسانية العريقة التي تحملُ عمقًا فكريًا لا حدود له، بما يتعلق بالحوار وتقبل الآخر والجوانب الإنسانية الأخرى، مُشيرًا إلى علاقات سماحة المرجع الممتدة إلى جميع المكونات والمذاهب والقوميات وهذه نقطة مهمة يحتاج إليها العراقيون. وفي كلمةٍ متلفزة لصاحب السماحة مليئة باللطف، ذكر فيها مواقف الوكيل عمر البرزنجي، ضمن مسيرةٍ طويلة تحمل توجهاتٍ فكريةً وإنسانيةً كبيرة، وتتسمُ بالمواطنة والنزاهة والتعامل الإيجابي مع الجميع بما عُرفَ عنهُ في تعامله الوظيفي وإخلاصه لدولته ووزارته خدمةً للعراق العظيم وشعبه الكريم. من جانبهِ، قدم الوكيل البرزنجي كلمةً عبر من خلالها عن جزيل الشكر والإمتنان لصاحب السماحة على هذا اللطف الكبير معبرًا بأنه لا يستطيع أن يعطي لهذه الكلمات والتعابير المليئة بالدفء والمحبة حقها، راجيًا لسماحتهِ طول العمر ودوام الصحة والعافية والعطاء من هذا المنبع والمنهل المليء بالعلم والمعرفة والمحبة والوطنية التي تنبع من الإيمان العميق بالله (سبحانه وتعالى) وبرسالته والأنبياء والأئمة الأطهار والصحابة الأجلاء والسلف الصالح، وهذا إشعاع نور وموقع افتخار واعتزاز . وفي ختام اللقاء أهدى سماحتهُ كتبه التي تتحدث عن الوطن والوطنية إلى الوكيل البرزنجي متمنيًا له التوفيق والسداد في عمله، وهي: 1- الوطن حاضرنا ومستقبلنا . 2- الوطن أرض وحضارة… تجمعنا. 3- السلام في مدرسة الإسلام . 4- السلام من منظور تطبيقي . 5- السلام مفاهيم وقيم . ورافق الوكيل سعادة الدكتور فاضل الشويلي رئيس دائرة افريقيا، كما حضر اللقاء عدد من أصحاب السماحة والمقامات الكريمة.
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

Admin Admin
المدير العام

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

https://www.alshaya.com/campaigns/IHOP/ihop-ksa/index-ar.html?gclid=EAIaIQobChMI7sTGzbDh6AIVyZl3Ch17hAIDEAEYASAAEgKcrfD_BwE

أخر ردود الزوار

أعداد الجريدة

القنوات الفضائية المباشرة

استمع الافضل