الخميس, 24 نوفمبر 2022 08:25 مساءً 0 105 0
أنيين الحمامْ
أنيين الحمامْ

أنيين الحمامْ

مازالَ يحرِقُني هَدِلٌ
لِلْحَمامْ
بينَ الجمامِ وبينَ قارعةِ السلامْ !!
في كُلِّ ركنٍ في العراق دَمٌ و تاريخٌ يراقْ
والجراحُ ينزفهُ هِلالٌ واجمٌ
وكذا الصليبُ بظامئِ
أيّانَ أنحلهُ الصِّيامْ
وهناكَ في الأقصى الغريبْ
يدبُّ بالشوقِ الحبيبْ
دَمٌ يراقْ 
إذ ضجَّ بالقلقِ الزقاقْ 
وبإسمكَ القُدّوس ياربي نُنادي :
احمِ البلادَ من الأعادي
من ذا سواكَ إلهنا يحمي النِّساءْ
ويعودُ للظلِّ الرّخاءْ
ولَكمْ تلونا بالجراحْ ..؟
مصاحفَ الشُهداءِ للماضينَ
في طُرقِ الكفاحْ !!
فمتى سترحمُ ربَنا ..؟؟
ومتى سيرتاحُ العناءْ ؟
ونزيفنا الشجريُّ يفترشُ الفضاءْ
فالقمحُ ينتظرُ الرّجاءْ .
_______________________
الشاعرة العربية السورية وفاء دلا 
٢٤/١١/٢٠٢٢

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

Admin Admin
المدير العام

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

https://www.alshaya.com/campaigns/IHOP/ihop-ksa/index-ar.html?gclid=EAIaIQobChMI7sTGzbDh6AIVyZl3Ch17hAIDEAEYASAAEgKcrfD_BwE

أخر ردود الزوار

أعداد الجريدة

القنوات الفضائية المباشرة

استمع الافضل